عالمية

بايدن: علينا التصدي لأنشطة إيران “المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط”

أكّد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على ضرورة التصدي لأنشطة إيران “المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط”.

كما أشار الرئيس الأمريكي إلى أن إدارته مستعدة للتفاوض مع إيران حول الاتفاق النووي .

وقال بايدن، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة خلال مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن: “لقد أكدنا أننا مستعدون لاستئناف مشاركتنا في المفاوضات ضمن مجموعة 5+1 بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

وأضاف بايدن مع ذلك أن الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها يجب أن “تتصدى لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

والخميس أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بريطانيا وفرنسا وألمانيا بأن إدارة رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، مستعدة للتفاوض مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي.

وفي هذا السياق أعلن مسؤولون أمريكيون أن إدارة بايدن سحبت عبر رسالة لمجلس الأمن الدولي إعلان الرئيس السابق، دونالد ترامب، حول إعادة فرض كل العقوبات الأممية على إيران في سبتمبر 2020، كما خففت قيود السفر المفروضة على دبلوماسيي البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة.

وبدأت إيران في انتهاك بنود الاتفاق عام 2019 ردا على انسحاب الولايات المتحدة منه في عهد ترامب، الذي اتهم طهران بدعم الإرهاب والسعي للحصول على سلاح نووي، وفرض عليها عقوبات موجعة.

وعلى الرغم من التوقعات الواسعة لعودة الطرفين إلى الصفقة، إلا أن السلطات الإيرانية وإدارة بايدن على خلاف بشأن من يتعين عليه أن يتحرك أولا لإنقاذ الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق