الحدثشؤون عربية

كارثة بيئيّة في البحر المتوسّط و آثارها ستمتدّ إلى عقود طويلة

انتشر قطران أسود قبالة السواحل اللبنانيّة الجنوبيّة مهدّدا بكارثة بيئيّة قد تمتدّ الى عقود…

وأكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال “حسّان دياب” , أنّه ستابع تسرّب النفط الذي تسبّبت فيه على ما يبدو سفينة مارّة قرب ساحل إسرائيل ووصل الى شواطئ جنوب لبنان.

وقد حذّرت في السابق إسرائيل السكّان من الإقتراب من شاطئ البحر الأبيض المتوسّط لتجنّب التلوّث الكبير الذي تسببّ به تسرّب مادّة “القار” من احدى السفن ,فيما عمل آلاف العمّال و المتطوّعين على تنظيف الشواطئ.

و أكّد خبراع أنّ التعرّض للقار يمكن أن يهدّد الصحة العامّة.

و قد تلوّثت شواطئ بطول 160 كيلومتر في اسرائيل من رأس الناقورة جنوب لبنان المجاورة الى عسقلان شمال قطاع غزّة.

ويبدو أنّ القطران المتسرّب من خلال تفريغ عشرات الأطنان من النفط من إحدى السفن قد تسبّب وفقا لوزارة حماية البيئة في نفوق العديد من الكائنات الحيّة و قد يتسببّ في كارثة بيئيّة كبرى في كامل المنطقة قد تمتّد الى عقود قادمة , حسب نفس المصادر من الوزارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق